25 – هدية ربع مليون، من فتاة، أقبلها ولا لا؟► ناموس الاستشارة

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع غيرك لتعم الفائدة

lightBrain

ناموس الاستشارة

‏أستاذي أعتذر لك قد لا تعجبك استشارتي، فوسع صدرك لي؛ ودي أقول لك اللي في خاطري واللي مار عليّ، الحمد لله أنا أصلي وأبر والديّ، ولا لي خرابيط كبائر، تعرفت بفتاة بفترة وأعرف أن هذا خطأ، وهي طيبة جدا، لكن لا أقدر ارتبط لأسباب خاصة، ومن الناحية المادية ما أقدر، وفجأة تفاجئت جابت ظرف فيه مبلغ قريب من ربع مليون وتركتهم عندي تقول هدية، وراحت بنفس الدقيقة، فهي من أسرة مقتدرة مالياً أكثر مني، ولا ترد على الهاتف إلا بعد فترة وأريد أرجع لها مالها وترفض، وقالت كنت بشتري لك هدية، لكن خفت أنك محتاج للمبلغ، ويش حكم المال وشلون اتخلص منه؟

– أول شيء، هي ما عندها أخت أو بنت عم أو أي قريبة تهدي ربع ربع مليون مثلها، ههههه، استغفر الله

قال: لا ما عندها، انت خطير مصيبة ههههه

– ثاني شيء هذا الأمر من التواصل، لا يحل شرعًا لقاءات أو مكالمات، كل هذا لا يجوز من غير مبرر شرعي، وعليك أن تنهي كل ذلك فهذا اطهر لك ولها واطيب لربكما، وكل ما نتج من ذلك من هدايا فالواجب الابتعاد عنه، وفي الغالب ينتج منها تمنن ومطالبة.

– هل أنت تكرهها أو لا تتقبلها؟

قال: لا، ما أكرهها

– صف لي اخلاقها.

قال: جدا ممتازة

– هل رأيت منها مايعيب في كلامها أو أدبها أو تعاملاتها؟

قال: لا

– هل رأيت فيها صفات أعجبتك منها؟

قال: نعم

– إذًا الحل بسيط بارك الله فيك، البنت أعطتك مهرها وتجهيزها ‏فاذهب حالًا لأبيها تقول له مباشرة، أنا خاطب بنتك وهذه امكانياتي ومقدرتي، وتقسم المال نصفين نصف مثلاً هذا (100,000) مهر بنتك ولو عندي مليون اعطيتها وهذه (100.000) اخرى لأجل زهبتها وتجهيزاتها، فإذا وافق الحمد لله رب العالمين فهذا رزق ساقه الله لك، العروس وفوقها الفلوس، ويطيب لك المال والنفوس، وإذا رفض وما وافق فالرفض من أهلها ولا تفرق بين البنت وأبيها، وترّجع لها مالها، واذا هي رفضت بعد ذلك فخذه فهو رزق الله لك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” إذا ساق الله إليك رزقا عن غير مسألة ولا استشراف نفس فخذه فإن الله أعطاكه “، ثم اقطع العلاقة مباشرة، وعليك أن تقطع هذا التواصل فورًا فإنه لا يحل لك، فلا يحل لرجل أن يسترسل الكلام مع المرأة أو أن يأخذ منها أموال أو يعطيها أموال الا إذا كان بينهما أمر شرعي كتجارة أو قرابة أو صدقات أو شراكة مالية أو بالزواج ومقدماته
غير هذا فلا ينبغي، وعليك أن تبتعد عنها، والله عز وجل حفظك اليوم بصلاتك وحفظك اليوم ببرك لوالديك وحفظك اليوم بمروءتك ورجولتك وعدم الاستغلال ولا الابتزاز ؛ لكن إذا مشيت بطريق ابليس فإن الشيطان يزين ويجمل لك الخطأ، ثم تكون في العواقب مضرة لك ولها

– قال: شور جميل وصح لكن لا أقدر أن أقرر؟ وأنا ما أحب الزواج من امرأة أغنى مني فلا اقدر ‏أوفر لها اللي تريده لأنها تريد أن تعيش في مستوى معين، وتتكبر وتتعالى.

– جميل وصح كلامك لكن هل كل النسوان في الطبقات الغنية بهذا الذي تقوله أنت؟

– قال: لا

– فيا أخي ليس كل النساء هكذا ولا كل الاغنياء كما تظن هذا الأمر الأول، والامر الثاني ما في شيء صعب وجرب فما تدري وين الخير، وإذا كانت هي زوجتك في اللوح المحفوظ ترى غصب عنك تتزوجها، فمثل ما الله عز وجل ساق لك منها هذا المبلغ من غير طلب منك ومن غير تشوف منك، فهي قد تكون زوجتك بقضاء الله وقدره النافذ، وهذا سبب من الأسباب التي تجعلك تتزوج منها، والكريم الشريف مثلك لا يقبل أن تكون امرأة أكرم منه

– فالمرأة تعاملت معك بهذا النبل، فينبغي أن تكون أن أنت أنبل منها وأجمل تصرفا منها ‏ولا تكسر قلبها وصحح علاقتك معها

– قال: أخاف ما أرغب فيها وأظلمها؟

– طيب اقطع العلاقة من الأساس فأنت حاليا ظالم لها وتسبب لها الإثم بتواصلك هذا ولو كنت لا ترغب فيها أبدًا لقطعت العلاقة بها، وبعد الزواج في علاجات وأدوية تجعلك ترغب فيها وعلى حسابها

– قال: هههه أعوذ بالله من شرك

– وعمومًا أنا أنصحك أن تأخذها وتسترها وتصون قلبها عن تعلق بغيرك، حتى لا يترك هذا الموقف أثر سلبي عليها في الأيام القادمة.

– ما دامت المرأة تعاملت معك بهذه الطريقة، و تبحث لنفسها زوجًا ورأتك مناسب لها، والامر يرجع إليك، فإذا كان هناك مور أخرى في نفسك فقلها فكل شي يتصلح؛ كل شيء يعالج؛ كل شي له حلوله، إذا طبيعية واخلاق البنت مرضية عندك والبنت من أصل وفصل وما وجدت فيها ما يعاب في أخلاقها وفي دينها سوى تصرفها أنها تتواصل معك وانت شريك لها بهذا الخطأ.

– وصدقني، لو أنت تزوجت بغيرها سوف تطالبك بهذا المبلغ المالي، ويمكن أن تفضحك لغيرتها، فإما إنك ترد المبلغ حالًا أو تتزوجها بفلوسها

– واحذر إنك توثق أي رسائل بهذه الأمور المالية، فقط تعطيها مالها كما أعطيتك أنا هذه النصيحة.

– شيء آخر الإنسان عليه أن ينظر إلى المحاسن الروحية والعاطفية والعقلية والفكرية لمن يريد أن يرتبط بها، فكثير من الغنيات فاضلات ومتواضعات وتعرف قدر الزوج أكثر من كثيرات من الفقيرات، بعضهن فيهن مع الفقر تكبر لا يوجد في الغنيات

– عجل في إنهاء العلاقة رحمة بها، فلا يجوز للإنسان أن يستحسن ويسترسل الكلام مع النساء فتتعلق قلوبهن الضعيفة به، فيترتب على ذلك مفسدة نفسية وعقلية ودينية

– ويش حالها لو أحد من أهلها الذكور عرف عنها، هذه الأمور ستكون لها نظرة سيئة في نفسها وأهلها، لذلك الشريعة لما منعت القرب من النساء كان لحفظهنّ وصونهنّ ورعاية مشاعرهنّ الرقيقة.

– قال: لو كنت مكاني ويش كنت تفعل؟

– الله يكفيني من شرك، شو هذا السؤال، بتدمر بيتي شكلك، الحمد لله الذي عافي من بلائك، ولو كنت أعزب لبادرت بالزواج منها لكني متزوج ومستقر

– ولو كنت متزوج ومستقر لكن بتدفع عني رضوة الزوجة، ومصاريف مشاكل البيت الأول بتزوجها

– ولو كنت متزوج وغير مستقر، والزوجة مسببة لي مشاكل لتزوجتها علشان أأدبها

– ولكن إذا مستقر وما عندي مشاكل وما لي حاجة للزواج منها وستسبب لي مشاكل فالسلامة ما يعدلها شيء

– العجيب بعض النسوان ينفقن أموالهن هنا وهناك بأوجه غير مرضية، وبعضهن غنية وتبخل على زوجها يسير الحال من مالها وتحاسبه على كل شيء.

– إذا رفضت هي الزواج، خذا المال وتصدق به عنها، وابني لها مسجد أو احفر لها بئرًا من خلال أحد القنوات الرسمية المعتمدة في الدولة وسم المشروع باسمها.

👋 مرحباً؛  يسعدنا وجودك👋

اشترك معنا ليصلك كل جديد ومميز

لا نستخدم بريدك للدعايا ولا للإزعاج

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع غيرك لتعم الفائدة

No Comments

Post A Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

نوصيك بقراءة
JTNDaW1nJTIwJTBBc3R5bGUlM0QlMjJkaXNwbGF5JTNBJTIwaW5saW5lLWJsb2NrJTIwJTIxaW1wb3J0YW50JTNCJTIyJTBBY2xhc3MlM0QlMjJ2Y19zaW5nbGVfaW1hZ2UtaW1nJTIwJTIyJTIwc3JjJTNEJTIyaHR0cHMlM0ElMkYlMkZtaWZ0YWhhbGtoYXlyLmNvbSUyRndwLWNvbnRlbnQlMkZ1cGxvYWRzJTJGMjAyMSUyRjA5JTJGbGlnaHRCcmFpbi0xMDB4MTAwLnBuZyUyMiUyMGFsdCUzRCUyMmxpZ2h0QnJhaW4lMjIlMjB0aXRsZSUzRCUyMmxpZ2h0QnJhaW4lMjIlMjB3aWR0aCUzRCUyMjgwJTIyJTIwaGVpZ2h0JTNEJTIyODAlMjIlM0UlMEElMEElM0NoMyUyMCUwQXN0eWxlJTNEJTIyZGlzcGxheSUzQSUyMGlubGluZS1ibG9jayUyMCUyMWltcG9ydGFudCUzQiUyMHRleHQtYWxpZ24lM0ElMjBjZW50ZXIlM0Jmb250LWZhbWlseSUzQUFicmlsJTIwRmF0ZmFjZSUzQmZvbnQtd2VpZ2h0JTNBMjAwJTNCZm9udC1zdHlsZSUzQW5vcm1hbCUyMiUyMGNsYXNzJTNEJTIydmNfY3VzdG9tX2hlYWRpbmclMjIlM0UlRDklODYlRDglQTclRDklODUlRDklODglRDglQjMlMjAlRDglQTclRDklODQlRDglQTclRDglQjMlRDglQUElRDglQjQlRDglQTclRDglQjElRDglQTklM0MlMkZoMyUzRQ==[vc_column width="1/6"][vc_column width="5/6"] - هل عندكم عيال؟ قال: ولـــد - من يسكن معكم؟ وصف لي…